منتدى الاغاثة الطبية - صوريف

تأسست الإغاثة الطبية في صوريف مع بداية 2008 من نواة صغيرة من المتطوعين الصحيين الساعين لتلبية الاحتياجات الصحيةفي البلدة ....


    العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    شاطر
    avatar
    ابو بشار الفلسطيني
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1849
    العمر : 33
    الموقع : صوريف
    المزاج : في انتظار الرد
    المهنة :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 20/05/2008

    العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف ابو بشار الفلسطيني في الإثنين يوليو 28, 2008 10:17 pm

    العمل التطوعي ّ ممارسة إنسانية ارتبطت بالأعمال النفعية المتعدية للآخرين، وهو أحد الركائز الأساس لبناء أي مجتمع بشري، بل وتأكيد الترابط الاجتماعي بين أفراده، يختلف في مجالاته، ودوافعه، وحجمه؛ باختلاف ثقافة ومجريات الحياة لدى هذا المجتمع أو ذاك، إلاّ أنه على أي حال يزداد ويَتَّسع عند وجود الأزمات والكوارث.
    ودائرة العمل التطوعي لا تختص بالسعي على الأرملة والمسكين، وتقديم المعونات الغذائية فحسب، بل إنها لتشمل ميادين الحياة الأخرى؛ فرعاية المرضى والمسنين، والمحافظة على البيئة، وحماية الحياة الفطرية، وبناء المدارس والمستشفيات، وتوجيه التائهين، والتعريف بالآثار التاريخية، ومساعدة المزارعين على مقاومة الآفات والحشرات، وتصميم المواقع والإعلانات للجهات الخيرية، والمشاركة في أعمال الإنقاذ حين الكوارث والحروب، كل هذا وغيره يدخل ضمن العمل التطوعي.
    جاء في لسان العرب، (باب: طوع): "وتَطَوَّعَ به وتَطَوَّعَه تَكَلَّفَ اسْتِطاعَتَه، وفي التنزيل فمن تَطَوَّعَ خيراً فهو خير له... والتَّطَوُّعُ ما تَبَرَّعَ به من ذات نفسه مما لا يلزمه فرضه".
    وعلى هذا فيمكن تعريف العمل التطوعي بأنه: تقديم العون والنفع إلى شخص أو مجموعة أشخاص، يحتاجون إليه، دون مقابل مادي أو معنوي.

    لماذا العمل التطوعي؟
    العمل التطوعي من الأعمال الجليلة التي تظهر آثارها الإيجابية وثمراتها النافعة على الفرد والمجتمع, ولذا كان للعمل التطوعي الأولوية في مطلع رسالة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم؛ إذ جاءت الآيات القرآنية الكريمة بالحث على الإنفاق والبذل للمجتمع، وخصوصاً للفقراء والمحتاجين والمساكين، ومن هذه الثمرات والآثار:

    1- أنه ميدان خصب للسعادة في الدنيا، والأجور العالية في الآخرة:

    - "لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي المسلمين". رواه مسلم.

    - "الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار". متفق عليه.

    - "من مشى في حاجة أخيه كان خيراً له من اعتكاف عشر سنوات". متفق عليه.

    2- أنه سبب سعادة المجتمع، واستقرار أركانه، وتكاتف سُكَّانه، مع تأصيل الحس الاجتماعي. ففيه: حل للمشكلات والمعضلات التي قد يمر بها بعض أفراد المجتمع، وفيه إشاعة الصلة والمحبة، وفيه علاج شكيمة النفوس وسلبيتها وضغينتها، وفيه التكاتف والتراحم.

    3- أنه معين على الإيجابية، والتواصل مع الآخرين، وكذا علاج للنزعة الفردية، وتغليب "الأنا"؛ فهو تهذيب لشخصية صاحبها، وتحويلها من السلبية إلى الإيجابية، ومن القعود والسكون إلى الحركة والفاعلية.

    4- وهو كذلك سبب رئيس لتطوير مهارات الفرد، بتعلم مهارات جديدة، أو تحسين مهارات يمتلكها.
    5- ومن آثار العمل التطوعي تحسين الوضع الاقتصادي، والاجتماعي، والمعيشي، لدى أفراد المجتمع، مع تجسيد مبدأ التكافل الاجتماعي فيما بينهم، واستثمار أوقات الفراغ بالصالح المفيد.

    أشكال العمل التطوعي:

    1- العمل التطوعي الفردي:
    وهو سلوك، يمارسه أحد أفراد المجتمع من تلقاء نفسه، أو بمشاركة مجموعة من أصحابه، لا يرجون منه مردوداً مالياً أو معنوياً، تأسس لقناعات أخلاقية أو اجتماعية أو شرعية، لكنه محدود الأهداف، ليس له استقرار، يعتمد على حسب أمزجة وإمكانات المجموعة القائمة به.
    2- العمل التطوعي المؤسسي:
    وهو سلوك متطور، أكثر استقراراً، وتحقيقاً للأهداف من العمل الفردي، يعتمد في نجاحه على قتاعة المجتمع بأهميته وثمرته، وعلى التخصص، والتنظيم، والتخطيط، والتطوير، واستقطاب الشخصيات الفاعلة المؤهلة.

    غرس ثقافة العمل التطوعي؟
    إننا في حاجة إلى غرس ثقافة العمل التطوعي في مجتمعاتنا الإسلامية، وبيان الفوائد المرجوة منه في الدنيا والآخرة، على الفرد والمجتمع على السواء.
    المثقفون، والمعلمون، وأرباب الأسر، والإعلاميون، والخطباء، والأدباء، والمسؤولون، وأئمة المساجد، وكل من كانت له ولاية على أحد؛ مسؤول مسؤولية مباشرة عن هذا الأمر.

    إننا لن نستطيع أن نحقق الأهداف الجليلة من وراء مشروعية هذا العمل الخيري الإنساني النبيل، ما لم تتوافر لبنات المجتمع بأكمله لتبنيه، وجعله أحد الفعاليات الطبيعية في حياة أفراد المجتمع على اختلافهم.

    ومن البرامج العملية لنشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع ما يلي:

    1- غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في نفوس الناشئة منذ مراحل الطفولة المبكرة.

    2- تشجيع الشباب والفتيات على الانخراط في الأعمال التطوعية، من خلال وسائل الإعلام كالصحافة، والإذاعة، والتلفزيون، وبيان أجورها، وآثارها، وعوائدها على المجتمع.

    3- إدراج ثقافة العمل التطوعي، وبرامجه التطبيقية، ضمن المناهج الدراسية، أو الأنشطة اللاصفيّة، كالتعاون مع بعض الجهات الخيرية القريبة من محيط المدرسة، أو تنظيف فناء المدرسة، أو زراعة الأشجار في محيطها، ونحو ذلك.

    4- إبراز دور المبرِّزين في الأعمال التطوعية، وتغطية أخبارهم، وميادين النجاحات في حياتهم، مع عرض تجاربهم وخبراتهم؛ ليكون ذلك حافزاً لهم، ودافعاً لغيرهم.

    5- طباعة النشرات والكتيبات المعنية بثقافة العمل التطوعي، وكذا الدراسات والبحوث المؤصلة لهذا الأمر، واستكتاب أساتذة الجامعات، ومدراء المراكز والجمعيات والهيئات واللجان الخيرية، والمعاهد المتخصصة لإثراء هذا الجانب.

    6- إقامة دورات تدريبية للتعريف بميادين العمل التطوعي التي يحتاجها المجتمع، مع رصد حوافز لطلبة الجامعات والمدارس التعليمية حين الالتحاق بها.

    7- إنشاء لجنة وطنية متعاونة مع الجمعيات والمراكز والهيئات واللجان الخيرية؛ تستقطب الطلاب والطالبات، وتدفعهم للمشاركة العملية في الأعمال التطوعية التي حثَّنا عليها ديننا الحنيف، وتؤكد فينا انتماءنا لوطننا المعطاء، وتعين ذا الحاجة والملهوف، وتساهم في وحدة المجتمع، ورُقيّ أفراده.

    8- دعم الهيئات والمؤسسات العاملة في المجال التطوعي، بما يؤهلها لتحقيق رسالتها، والقيام بواجباتها.

    9- إقامة المحاضرات والندوات والمؤتمرات والمهرجانات والمعارض والأمسيات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة؛ لإبراز فوائد العمل التطوعي، وأثره على الفرد والمجتمع.

    10- اعتماد رؤية واضحة المعالم، خطواتها مدروسة، وأهدافها معلومة، مع استشراف المستقبل، يَطَّلِع عليها العاملون والمتابعون لهذا الأمر، تحقق التطلعات، وتفي بالغرض.


    _________________
    avatar
    ابو سمرة
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    عدد الرسائل : 347
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 29/05/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف ابو سمرة في الثلاثاء يوليو 29, 2008 10:03 pm

    يعطيك العافية اخ ابو بشار


    _________________
    http://www.shbab1.com/2minutes.htm ادخل وشوف توقيعي شو حلووو
    avatar
    abuarab
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    ذكر عدد الرسائل : 1345
    العمر : 31
    المزاج : كيفما تسير دمعة عيني
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 16/07/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف abuarab في الأربعاء يوليو 30, 2008 1:29 pm

    يعيطك العافية أبو بشار

    جدا مهم

    أغلى ملاك
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    انثى عدد الرسائل : 89
    العمر : 32
    المزاج : perfect
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 02/09/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف أغلى ملاك في السبت سبتمبر 06, 2008 8:52 pm

    موضوع حلو كتير يعطيك العافية أبو بشار ********وإن شاء الله شبابنا بكون هو الجيل الواعد والجيل الصاعدكمان في هاد الزمان مشكور كتير ********والله يوفق كل الشباب في هاد الزمن الصعب***********
    الحمد لله الذي علم بالقلم وعلم الإنسان ما لم يعلم ويسر كلا لما خلق له ]وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ[ وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلوات الله وسلامع عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
    فمن المعلوم لدى كل مسلم أن الإنسان مخلوق لعبادة الله وطاعته، والعبادة تشمل جميع نواحي الحياة، ونظرًا لإضاعة كثير من الناس لأوقاتهم بدون علم نافع وعمل صالح، وبناء على وجوب التعاون على البر والتقوى والتواصي بالحق والصبر عليه.
    ************************************************************************
    بيان أهمية الوقت في الإسلام حيث إن الإنسان مسئول عن أوقاته ومحاسب عليها ومجزي على ما عمل فيها من خير أو شر والحث على حفظ الأوقات والاستفادة منها بما ينفع في العاجل والآجل من النفع القاصر والمتعدي.
    وبيان أفضل ما يشغل به الوقت وفضل قول لا حول ولا قوة إلا بالله وأنها كنز من كنوز الجنة.
    وفضل الاستغفار، طلب المغفرة من الله تعالى وهي مستفادة من كلام الله تعالى وكلام رسوله r وكلام المحققين من أهل العلم.
    أسأل الله تعالى أن ينفع بها وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم ومن أسباب الفوز لديه بجنات النعيم وهو حسبنا ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العليم العظيم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين.
    ****************************************************************************

    ********************************************************************************************
    إن القراءة هي مفتاح العلم، ويكفينا دليلاً على ذلك أنها أول ما أمر به الرسول r وأول ما أنزل عليه كما قال تعالى: ]اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ[. [العلق: 1-4].
    ولأهمية القراءة وطلب العلم أخبر r أن طلب العلم فريضة على كل مسلم() ولا شك أن من أهم أسبابه القراءة، ولولا القراءة لم يتعلم الإنسان ولم يحقق الحكمة من وجوده على هذه الأرض وهي عبادة الله وطاعته وعمارة هذه الأرض.
    فما أجمل العمل وما أجمل أن تجني ايها الانسان رزقك من جبين عرقك******
    تحياتي لكل العاملين وللباحثين عن العمل وموفقين*********
    أغلى ملاك

    احمد ابو يوسف
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 37
    المزاج : رايق
    المهنة :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 20/08/2008

    شكر كبيرررررررررررررررر

    مُساهمة من طرف احمد ابو يوسف في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 10:46 pm

    يعطيك العافية اخ ابو بشار الفلسطيني
    هدا الموضوع من اهم المواضيع في رأي لانو العمل التطوعي اساس بناء اي مجتمع متحضر كمان نشا العمل التطوعي مع بداية الانسان كمان هوا موجود في مجتمعنا الي احنا بنسميها (العونة) وكمان في المؤسسان ngo بيعملو دورات وبيصرفو كتير مصاري على ورشات عمل ودورات تدريبية عن اهمية اهمل التطوعي ودورة في بناء وصقل شخصية الانسان .
    مشكوررررررررر ابو بشار على الموضوع
    avatar
    ابراهيموفتش صوريف
    نائب مدير
    نائب مدير

    ذكر عدد الرسائل : 3418
    العمر : 29
    الموقع : صوريف قلعه شمال الخليل
    المزاج : رايق لابعد الحدود
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 19/06/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف ابراهيموفتش صوريف في الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:52 am

    كبير وصاحب بسطه يا ابو بشار
    avatar
    sam
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى عدد الرسائل : 223
    العمر : 25
    الموقع : في قلوب الكل
    المزاج : على كيفك
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف sam في السبت يونيو 13, 2009 3:44 pm

    الكود:
    [[b][b]color=black]يعطيك العافية ابو بشار جد الموضوع كتيــــــــــر حلو


    انشاء الله الى الامام

    Sam2009[/color] :ررر: [/b][/b]
    avatar
    موعد غروب
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    ذكر عدد الرسائل : 313
    العمر : 34
    المزاج : ماشي حاله
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 19/06/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف موعد غروب في الثلاثاء يونيو 23, 2009 3:12 am

    يالله تمام
    avatar
    sarab
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 764
    العمر : 32
    المزاج : عادي
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 31/08/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف sarab في الإثنين يونيو 29, 2009 8:46 pm

    كبير يا ابو بشار
    avatar
    موعد غروب
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    ذكر عدد الرسائل : 313
    العمر : 34
    المزاج : ماشي حاله
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 19/06/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف موعد غروب في السبت يوليو 04, 2009 6:08 pm

    اه والله معك حق

    ابنك يا طولكرم
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 16
    العمر : 27
    المزاج : شايف الديك ارنب
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 18/11/2008

    رد: العمل التطوعيّ: التحرّر من قيد (الأنا)

    مُساهمة من طرف ابنك يا طولكرم في السبت سبتمبر 05, 2009 3:44 pm

    يعطيكم الف الف عافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 7:17 am