منتدى الاغاثة الطبية - صوريف

تأسست الإغاثة الطبية في صوريف مع بداية 2008 من نواة صغيرة من المتطوعين الصحيين الساعين لتلبية الاحتياجات الصحيةفي البلدة ....


    فتاة في قاعة لأمتحان

    شاطر
    avatar
    ابن الرشيد
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    ذكر عدد الرسائل : 282
    العمر : 29
    الموقع : الاردن _ عمــــــــــــــــــــــــان
    المزاج : من الاخر
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 31/01/2009

    فتاة في قاعة لأمتحان

    مُساهمة من طرف ابن الرشيد في الأحد أبريل 26, 2009 10:54 am

    هذي قصة واقعية حدثت لإحدى الفتيات في احد المدارس
    وهي بقاعة الامتحان ولقد نقلت وقائع هذه القصة المؤثرة إحدى المعلمات أللتي كانت حاضرة لتلك القاعة


    والقصة تقول :
    إن فتاة في قاعة الامتحان دخلت وهي في حالة إعياء وإجهاد واضح على محياها ولقد جلست في مكانها المخصص في القاعة وسلمت أوراق الامتحان وإثناء انقضاء دقائق الوقت لا حظت المعلمة تلك الفتاة أللتي لم تكتب إي حرف على ورقة إجابتها حتى بعد إن مضى نصف زمن الامتحان
    فاثأر ذلك انتباه تلك المعلمة فركزت اهتمامها ونظراتها على تلك الفتاة
    وفجأة !!!!!!!!!
    أخذت تلك الفتاة في الكتابة على ورقة الإجابة وبدأت في حل أسئلة الاختبار بسرعة أثارت استغراب
    ودهشة تلك المعلمة التي كانت تراقبها وفي لحظات انتهت تلك الفتاة من حل جميع أسئلة الامتحان
    وهذا ما زاد دهشة تلك المعلمة أللتي أخذت تزيد من مراقبتها لتلك الفتاه لعلها تستخدم أسلوبا جديد
    في الغش ولكن لم تلاحظ أي شيء يساعدها على الإجابة !!!!!!!!!!
    وبعد أن سلمت الفتاة أوراق الإجابة سألتها المعلمة ما الذي حدث معها ؟؟؟؟
    فكانت الإجابة المذهلة المؤثرة المبكية !!!!!!!!!!!!
    أتدرون ما ذا قالت ؟؟؟؟!!!!!!!!
    إليكم ما قالته تلك الفتاه :
    لقد قالت تلك الفتاه أنها قضت ليلته هذا الاختبار سهرانة إلى الصباح !!!!!
    ما ذا تتوقعن إن تكون سهرة هذه الفتاة!!!!!!
    تقول قضيت تلك الليلة وانأ امرض واعتني بوالدتي المريضة دون إن أذاكر أو أراجع درس الغد
    فقضيت ليلي كله اعتني بأمي المريضة
    ومع هذا أتيت إلى الاختبار ولعلي استطيع إن افعل شيء في الامتحان
    ثم رأيت ورقة الامتحان وفي بداية الأمر لم استطع إن أجيب على الأسئلة
    فما كان مني إلا إن سالت الله عز وجل بأحب الإعمال إليه وما قمت به من اعتناء بأمي المريضة
    إلا لوجه الله وبرا بها ..
    وفي لحظات _ والحديث للفتاة _ استجاب الله لدعائي وكأني أرى الكتاب إمامي وأخذت بالكتابة
    بالسرعة اللي ترينها وهذا ما حصل لي بالضبط واشكر الله على استجابته لدعائي
    فعلا هي قصة مؤثرة توضح عظيم بر الوالدين وانه من أحب الإعمال إلى الله عز وجل
    فجزي الله تلك الفتاة خيرا وحفظها لامها
    ادعوا إلى من كان له أب وأم إن يستغلهما في مرضات الله وان يبر هما قبل وبعد موتهما
    وأرجو إن تكون هذه رسالة واضحة لمن هو مقصر في حق والديه وفي برهما ....


    اسال الله العظيم ان يرحم امهاتنا وأبئنا
    avatar
    عروبة
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    انثى عدد الرسائل : 942
    العمر : 29
    المزاج : رايقة
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 25/05/2008

    رد: فتاة في قاعة لأمتحان

    مُساهمة من طرف عروبة في الأحد أبريل 26, 2009 2:06 pm

    يعيطيك العافية على مواضيعك المميزة داائما
    avatar
    ملاك الحب
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    انثى عدد الرسائل : 1454
    العمر : 30
    الموقع : بيت لحم
    المزاج : رايقة كتير
    المهنة :
    مزاجي :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 19/12/2008

    رد: فتاة في قاعة لأمتحان

    مُساهمة من طرف ملاك الحب في الأحد أبريل 26, 2009 3:02 pm

    سبحان الله كيف جاء سهرها لرعاية امها المريضة بكتاب المادة في الامتحان
    رر
    avatar
    dr.sojud
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    انثى عدد الرسائل : 1090
    العمر : 24
    المزاج : توووووووووووب
    المهنة :
    الهوايات :
    تاريخ التسجيل : 11/07/2008

    رد: فتاة في قاعة لأمتحان

    مُساهمة من طرف dr.sojud في الأحد أبريل 26, 2009 3:08 pm

    سبحان الله
    اصلا الي بينوي انو يعمل اشي ابتغاااء مرضاه الله ولانو بدو يرضي اهلو وقبل كل شي يرضي الله عز وجل
    اكيد الله بوفقووووو

    ودائما
    كن مع الله ولا تبااالي....


    _________________
    اني كمثلِ النخيلِ يبقى, شامخاً,
    لا ينحني وكذلك الاحرارُ
    اصلي ,فلســ ـــ ــطينيٌ,وفرعي الذرا
    فوق النجـ ــــ ـوم ودوني الاقمارُ
    وطني الصمود وما كبت فرسانه
    ان الجوادَ وان كبا كرارُ
    اني فلسطينيٌ,,اني صابرٌ ,,صبر الاسودِ وحسبي القهارُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 9:09 am